نشبت المعركة المعتادة بين السلفيين والشيعة قبل بدء احتفالات عاشوراء مبكرا، بعدما رصدت ائتلافات سلفية، توزيع الشيعة لمنشورات تدعو للتشيع فى عدد من المحافظات، وللثأر للحسين فى مصر، فيما انتقد عماد قنديل القيادى الشيعى مزاعم السلفيين، واصفا إياها بالـ"هراء ".
وقالت ائتلافات سلفية تدعى "الصحب والآل" إن الشيعية فى مصر بدأوا استغلال اقتراب ذكرى "عاشوراء" والاستعداد لتوزيع منشورات تدعو للتشيع قد تلقوها من العراق وإيران .
وأضافت فى بيان اليوم الاثنين: "منشورات شيعية تحض على الكراهية والثأر للحسين توزع فى مصر" مضيفة: "ففى الوقت الذى تسعى فيه الأمة الإسلامية لنشر الإسلام، نجد الشيعة يستغلون الأحداث التاريخية وسيرة الأموات من أجل إفساد حياة الأحياء، وإحداث الفرقة بين المسلمين ".
وأضاف البيان: "ففى هذه الأيام يستعد الشيعة لشن حملة توزيع منشورات تحض على الكراهية استغلالا لأيام محرم وعاشوراء، وكأن أبناء السنة هم من قتلوا الحسين رضى الله عنه أو من حرصوا على قتله أو فرحوا بقتله رضى الله عنه وسلام الله عليه، ونحن من كل ذلك براء .
وتابع قائلا: "وسوف تستهدف هذه الحملة منطقة الحسين والسيدة زينب والسيدة نفيسة، بالمنشورات البائسة التى تطفح منها رائحة الكراهية والبغيض من وباء الشيعة ".
ووفقا للمنشورات التى نُشرت من قبل الائتلافات السلفية عبر مواقعهم وتحذر من توزيع الشيعة لها، فإن المطبوعات كتب عليها "مطبوعات لنشر الإسلام الحقيقى على مستوى العالم "هو الحسين وكفى" وكذلك كتب فى آخرى "قوة التشيع العالمى"، والتى من المفترض أن يتم نشرها خلال احتفالات عاشوراء .
فى المقابل نفى عماد قنديل، القيادى الشيعى، أن تكون القيادات الشيعية عازمة على توزيع مثل هذه المنشورات خلال احتفالات عاشوراء، واصفا معركة السلفيين معهم بالمضحكة والخرافات .
وقال قنديل فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، إنه فى الوقت الذى تواجه فى المنطقة تحديات كبيرة ومهمة، يركز السلفيون على الهجوم على الشيعة، ويستهدفون قياداتها بنشر الشائعات والأكاذيب .
وتابع القيادى الشيعى:"فعالياتنا خلال يوم عاشوراء المقرر له الأسبوع المقبل ستكون زيارات للمقامات والمساجد ولن يتخللها توزيع منشورات ".
واستطرد القيادى الشيعى: "إذا كنت أريد إقناع أى شخص بفكرى فمن الأولى أن أواجهه وجها لوجه وليس عبر توزيع المنشورات التى لا يكون لها أى تأثير، وبالتالى فهذا ينفى ما يروجه السلفيون .
وقال القيادى الشيعى: "حديثهم عنا مضحك، هم متخلفون عقليا، ويسعون لتضليل الشعب بهراءات لا أساس لها من الصحة، ونحن لن نسعى لمواجتهم خلال يوم عاشوراء ".
يشار إلى أن هناك معركة سنوية بين الائتلافات الشيعية والسلفيين تتزامن مع هذه الذكرى السنوية، وتنظم بعض الائتلافات السلفية فعاليات فى 10 من شهر محرم، لمنع دخول الشيعية لمسجد الحسين بالقاهرة .