أكد مفتى الجمهورية الدكتور شوقى علام أن انتصارات أكتوبر المجيدة نقطة فارقة في تاريخ مصر والعالم ومناسبة وطنية عزيزة على كل أبناء الشعب المصري، منوها بأن مصر ضربت بنصر أكتوبر أورع الأمثلة للانتصار على النفس والذات والأعداء، حيث تمكن جنودنا البواسل من تحقيق الانتصار على أنفسهم أولا وعلى كل التحديات التي تواجههم ودحضوا العبقرية المزعومة للجيش الإسرائيلى.
وقال مفتى الجمهورية - في تصريح لـ(أ ش أ) اليوم الثلاثاء - “إن انتصارات أكتوبر برهنت أيضا أن مصر قادرة على العطاء والتقدم ومواجهة الصعاب والتحديات وتحقيق النصر المبين الذي أذهل العالم وأعاد للجندى المصرى مكانته المستحقة كخير أجناد الأرض”.
ووجه مفتى الجمهورية التهنئة للرئيس عبد الفتاح السيسي والحكومة المصرية والقوات المسلحة الباسلة، وكذلك الأمتين العربية والإسلامية، بهذه المناسبة الوطنية.
وطالب بالاستفادة من دروس نصر أكتوبر والقدرة على العطاء في تكثيف العمل والإنتاج والتمسك بوحدتنا الوطنية، مضيفا أن قرب مناسبتي مطلع العام الهجري الجديد ونصر أكتوبر المجيد تدعونا جميعا لبذل العطاء من أجل مصر ودعوة المصريين للعمل والإنتاج والارتقاء بوطنهم لتكون مصر في مصاف الريادة، وهى الآن تأخذ بطريقها للتقدم في كل المجالات.