أعلنت سلطات قرية البضائع بمطار القاهرة اليوم الثلاثاء حالة الطوارئ لتأمين تفريغ ونقل 358 كيلوجرامًا من خام ذهب منجم السكرى قادمة من مرسى علم للسفر إلى كندا خلال الساعات القادمة لتنقيتها وبيعها فى البورصات العالمية واقتسام ثمنها.

صرحت مصادر مسئولة بالقرية، بأن الشحنة وصلت على طائرة خاصة مؤجرة من شركة سمارت من مرسى علم بصحبة خمسة من شركة " سنتامين " الأسترالية المالكة لمنجم السكرى حيث تم تفريغ شحنة الذهب والتى وصلت داخل 19 طردا ونقلها إلى سيارة مصفحة تابعة لشركة أمانكو تم وضعها قرب منفذ 35 وسط حراسة مشددة.

وجار إنهاء الموافقات اللازمة لسفر الشحنة من الجهات المختصة، خاصة مصلحة الموازين والتمغة وهيئة الثروة المعدنية بوزارة البترول لكى يتم السماح لها بالشحن لتنقيتها فى الخارج ثم بيعها فى البورصات العالمية وإقتسام ثمنها طبقا للتعاقد بين مصر وشركة "سنتامين" الأسترالية التى تتولى استخراج الذهب من المنجم، الذى يعد واحدا من أكبر 10 من مناجم ذهب فى العالم استعدادا لسفرها خلال الساعات القادمة.