ذبح مسلحون من تنظيم “أنصار بيت المقدس” مواطنا مصريا من أهالي مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء.
وذكرت شهود عيان حسبما ذكرت “سكاي نيوز عربية” أن “المسلحين الملثمين أوقفوا سيارتهم في ميدان بحي الفواخرية بمدينة العريش، وأخرجوا منها شخصا يرتدي زيا برتقاليا قبل أن يذبحوه ويفروا هاربين”.
وكشفت مصادر أن القتيل اختطف قبل 15 يوما، من حي المساعيد بالعريش.
وتنتشر في محافظة شمال سيناء مجموعات مسلحة متطرفة، أشهرها تنظيم “أنصار بيت المقدس”، الذي أعلن قبل أشهر ولاءه لتنظيم “داعش” وغير اسمه إلى “ولاية سيناء”.