قال مسؤول بالشرطة الأفغانية اليوم الثلاثاء إن جيوبا لمقاتلي حركة طالبان صمدت أثناء الليل ضد قوات الحكومة الأفغانية في مدينة قندوز بشمال البلاد بعد يوم من اجتياح المتشددين لوسط المدينة.

وتسلل مقاتلو حركة طالبان عبر دفاعات الحكومة صباح أمس الاثنين وسيطروا على مناطق بوسط قندوز أو هاجموها مثلما فعلوا قبل عام عندما استولوا على المدينة لفترة وجيزة فيما مثل أكبر نجاح يحققونه في الصراع الممتد منذ 15 عاما.

ويسلط هجوم قندوز علاوة على سيطرة طالبان على مناطق في هلمند وارزكان حيث يهددون أيضا عاصمتي الإقليمين الضوء على قوة المتمردين المتزايدة وضعف الحكومة التي تجتمع مع مانحين دوليين في بروكسل هذا الأسبوع من أجل تأمين مليارات الدولارات كمساعدات إضافية.

وقال قاسم جانج الباغ قائد شرطة قندوز إن القوات الأفغانية من الجيش والشرطة مدعومة بقوات خاصة أمريكية ومدعومة أيضا من الجو فضلا عن طائراتها الحربية سعت إلى تطهير المدينة أثناء الليل.

وأضاف أن مقاتلي طالبان الذين يسعون إلى إعادة فرض الشريعة الإسلامية منذ الإطاحة بهم من السلطة عام 2001 ظلوا في عدد من المناطق بالمدينة لكن القوات الأفغانية حققت تقدما.

وقال "تلقينا تعزيزات ودعما جويا... قتل ما يزيد على 25 من الأعداء حتى الآن واستعدنا عددا من المناطق ونلتزم بتطهير المدينة."

وأضاف أن ثلاثة من قوات الأمن الحكومية قتلوا وأن ثمانية آخرين أصيبوا.