في اليوم الثاني عشر من منافسات دورة الألعاب الأولمبية ريو دي جانيرو 2016، والمقرر انتهاءها يوم 21 أغسطس الجاري، حصد العنصر النسائي منذ بداية الأولمبياد حتى اليوم على العديد من الانتصارات والفوز بالميداليات كلا حسب رياضته التي يتنافس من خلالها، رغم اختلاف جنسياتهم وانتماءتهم ودياناتهم التي لم تقف عائقا أمام تحقيق أحلامهن .
فشاهدنا المصرية المحجبة، والأمريكية المسلمة المحجبة، والسعودية العداءة بملابسها المحتشمة وكانت أول امرأة سعودية تشارك في سباق الـ 100 متر عدوا، وغيرهن من المشاركات العرب والأجانب التي رفعن اسم بلدهن في أقوى المنافسات الرياضية العالمية، وتأهل بالفعل بعضهن للنصف نهائي، والبعض الآخر كان خير مثال للمرأة القوية القادرة على تحقيق ذاتها وإثبات وجودها رغم خسارتها .
شبكة الإعلام العربية ” محيط ” رصدت في هذا التقرير بعض من هؤلاء البطلات التي لمعت أسمائهن في الأيام الماضية.
سارة سمير أحمد

مصرية محجبة، نجحت في تحقيق أول ميدالية أوليمبية باسم مصر في دورة الألعاب الأولمبية “ريو 2016”، حيث فازت بالميدالية البرونزية، وذلك بعدما نجحت في التأهل إلى المرحلة الأخيرة من مسابقة رفع الاثقال وزن 69 كجم بعد احتلالها للمركز الثالث بالتصفيات، وحققت الميدالية البرونزية، بعد رفع مجموع 255 كجم، في منافسات وزن 69كجم.
كريمان أبو الجدايل

أول امرأة سعودية تشارك في سباق الـ 100 متر عدوا، في أولمبياد ريو 2016، حلت في المركز الـ 7 قبل الأخير في الدور التمهيدي، وقطعت السباق في زمن 14.61 ثانية.

ارتدت العداءة السعودية، البالغة من العمر 22 عاما، لباسا غطى جسمها بالكامل، وحجابا غطى رأسها، وتعتبر ثاني امرأة سعودية تمثل بلدها في الأولمبياد بعد أن

رفعت السعودية الحظر عن مشاركة النساء في بعثتها الأولمبية عام 2012 حيث شاركت آنذاك سارة العطار، عداءة المسافات المتوسطة، وهي أول امرأة تمثل السعودية في منافسات أولمبياد لندن عام 2012.
الجدير بالذكر أن اللجنة الأولمبية السعودية، اختارت 4 فتيات سعوديات للمشاركة في أولمبياد ريو 2016، وهمن ” سارة العطار ولبنى العمير وكارمين أبو الجدايل ووجود فهمي ” .
ابتهاج محمد

أول رياضية أمريكية مسلمة محجبة ذات أصول أفريقية تشارك في فعاليات دورة الألعاب الأولمبية، ولم تكن هي المرة الأولي التي مثلت فيها بلادها، وإنما سطرت اسمها في تاريخ رياضة المبارزة بالسيف قبل ذلك ببضع سنوات عندما أصبحت أول امرأة مسلمة تمثل الولايات المتحدة في رياضة المبارزة بالسيف، وحصدت ميداليتين برونزيتين في بطولتين عالميتين.

ويعتبر خوض ابتهاج محمد لماراثوان دورة الألعاب الأولمبية نيشاناً آخر إلى إنجازاتها، وذلك بعد أن نجحت في احراز الميدالية البرونزية جنبا إلى جنب مع زملائها، واحتلت المركز الثالث.
راث جيبيت

حصلت العداءة البحرينية أمس الإثنين على الميدالية الذهبية في سباق 3 آلاف متر موانع، ومنحت بذلك البحرين أول ميدالية ذهبية في تاريخ مشاركاتها في الأولمبياد.

وقطعت جيبيت مسافة السباق بزمن 8.59.75 دقائق متقدمة على الكينية هايفن كاينغ جيبكيموي (9.07.12 د)، فيما عادت البرونزية للأمريكية إيما كوبورن (9.07.63 د). وجاءت التونسية حبيبة الغريبي في المركز 12 بزمن 9.28.75 دقائق.
وداراكزيك

كسرت البولندية وداراكزيك رقمها العالمي في لعبة “رمي المطرقة” المقامة في أولمبياد ريو 2016 لتحرز الميدالية الذهبية، حيث كانت علامة فوزها 82.29 مترًا (269 قدم، 11 إنشًا)

وداراكزيك صاحبة الميدالية الفضية عام 2012 بأولمبياد لندن، حيث دخلت منافسات ريو 2016 بـ28 لقاء متتالي بدون هزيمة بدأ في عام 2014.
عرض زواج وتتويج بالميدالية

لم تكد تمر سوى دقائق على حصول الصينية “هى زى” على فضية الغطس، من على منصة مرنة من ارتفاع ثلاثة أمتار فى دورة الألعاب الصيفية (ريو 2016)، حتى وجدت أمامها مفاجأة تمثلت فى زيارة من صديقها الذى طلب منها الزواج أمام الجمهور المتواجد فى مركز (ماريا لينك) للألعاب المائية.

وعقب حفل تسليم الميداليات استمعت هى زى (25 عاما)، والتى فازت بذهبية دورة لندن 2012 فى نفس الفئة، لخطاب طويل من رفيقها العاطفى قبل أن يجلس على ركبتيه ويقدم لها خاتما وزهرة لتقبل طلبه وهى متأثرة للغاية.
37 مصرية

وتشارك مصر في الأولمبياد الصيفية بريو دي جانيرو، والتي إنطلاقت في الخامس من أغسطس بأكبر بعثة لها منذ مشاركاتها في الأولمبياد، حيث تشارك السيدات بقوة في بعثة مصر الحالة حيث تضم البعثة 37 من العنصر النسائي.

عفاف هدهد في الرماية، نادية نجم في التجديف، دينا مشرف في تنس الطاولة، فريدة عثمان في السباحة، ريم منصور في القوس “السهم”، سارة أحمد في رفع الأثقال، وتُعد هايدي عادل، أصغر رياضي مصري مشارك في بعثة الأولمبياد، فهي لاعبة الخماسي الحديث، وتبلغ من العمر 17 عاما.
وهؤلاء الفتيات هن، وفقا لما ذكره موقع “آراب نيوز”.
يذكر أن هذه المرة ستكون الظهور الثاني لسارة في الأولمبياد بعد مشاركتها في ماراثون أولمبياد لندن في 2012.