عقد الدكتور محمد القناوى اجتماعا مع أعضاء هيئة التدريس بكلية العلوم لمناقشة أهم المشكلات والمقترحات الخاصة بتطوير الكلية والعملية التعليمية وذلك بحضور الدكتور عزة اسماعيل عميد الكلية والدكتور عادل الجنيدى وكيل الكلية للتعليم والطلاب، والدكتور ابراهيم الدسوقى وكيل الكلية للدراسات العليا والبحوث، والدكتور ماهر عامر وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة.

وأكد أن كلية العلوم تعد نقطة مضيئة فى البحث العلمى بالجامعة بفضل عقول ابنائها وعلمائها كما تقدم الكلية خدمات تعليمية لكليات أخرى، مشيرا لأهمية ان يكون لدينا رؤية كاملة لتطوير المنظومة التعليمية من خلال تطوير المقررات الالكترونية لتتواكب مع التطور العلمى السريع.

كما عرض بعض أعضاء هيئة التدريس لعدد من المشكلات الخاصة بالكلية وتطوير البحث العلمى ومنها ضرورة تسجيل الفرق البحثية باسم جامعة المنصورة لرفع تصنيف الجامعة عالميا ومقترح التوسع فى انشاء مجمع لمعامل الكيمياء والفيزياء لاستيعاب الطلاب من الكليات الأخرى كما تم تقديم مقترح التعاون مع جهاز شئون البيئة لمعالجة تلوث مصادر المياة وتطبيق الابحاث العلمية لكلية العلوم فى تنقية المياه.