تقدم أولياء أمور تلاميذ مدرسة الجلاء التجريبية المميزة للغات بطنطا بدعوى قضائية ضد محافظ الغربية ووكيل وزارة التعليم ومدير المدرسة، لإخلالهم بقانون إنشاء المدرسة ومنح تأشيرات غير قانونية للطلاب بارتياد المدرسة فضلا عن قبول تبرعات غير قانونية.

وقالت ولي أمر طالبين في المدرسة لـ"صدى البلد" ، إن المدرسة التجريبية المميز للغات منذ إنشاءها ، فرض القانون عدم قبول أكثر من 29 طالبا في الفصل الواحد بمراحلها الثلاثة ، الإبتدائي والإعدادي والثانوي، غير أن الأوضاع تغيرت الآن حيث أن الفصل الواحد بلغت كثافته 47 طالبا مما أثر على درجة استيعاب الطلاب.

وأضافت أن مدير المدرسة ألغى الأنشطة الطلابية بتحويل المعمل والمسجد الى فصول ودراسية ، حتى أن المعمل الذي كان مجهز بامكانات هائلة بعد تحويله الى فصل دراسي برزت مواسير وآلالت حادة "خوازيق" من أرضيته تمثل تهديدا على حياة الطلاب.

وقال ولي أمر الطالبين إم مصروفات المدرسة التي تم الإتفاق على زيادتها 10 % كل عام كما أوضح القانون ، فوجئنا بها ترتفع من 1300 الى 1900 جنيه هذا العام ، مما دفعنا كأولياء أمور للإمتناع عن الدفع ومخاصمة محافظ الغربية ووكيل التعليم ومدير المدرسة في دعوى قضائية تتهمهم بالإهمال وتحويل المدرسة الى "عادية" بدلا من كونها مميزة وقبول طلاب لا تنطبق عليهم الشروط الأخلاقية ، وسبق من قبل انذار 6 منهم وفصل طالبين.