حذرت دولة السودان من دخول العالم في فوضى تشريعية أشبه بقانون الغاب، نتيجة تبني الكونجرس الأمريكي ما عرف بقانون العدالة ضد رعاة الإرهاب (جاستا).

وأصدرت رئاسة الجمهورية السودانية ، مساء أمس الاثنين، بيانا رسميا في هذا الشأن، جاء فيه: إن السودان حذر، بل ودعا الولايات المتحدة الأمريكية إلى التراجع عن إجازة هذا القانون الذي ينتهك صراحة سيادة الدول وحصانتها، ويدخل العالم في فوضى تشريعية أشبه بقانون الغاب.

وتابعت: "إن رئاسة الجمهورية السودانية لاحظت خروج الكونجرس الأمريكي عن أعرافه التشريعية بنقض الفيتو الرئاسي، في خطوة واضحة تستهدف الدول وسيادتها".

وأكد البيان أن السودان لا يستبعد أن يتبنى عدد من الدول سن قوانين ترفع الحصانة السيادية من دول لديها قوانين لا تحترم الحصانة السيادية ، إعمالا لمبدأ التعامل بالمثل.