فازت رايسا سانتانا 21 عاما أمس بلقب ملكة جمال البرازيل لعام 2016، وقد أثار فوزها ضجمة كبيرة على مواقع التواصل الإجتماعي وذلك بسبب الشهرة التي تكتسبها الفتيات فى البرازيل كونهن من أجمل نساء العالم، فالبعض وجدها تستحق اللقب بينما اعتبر آخرين أن المئات من البرازيلات أحق منها .

وطبقا لصحيفة «كوريرا ديل سيرا» الإيطالية جاءت رايسا سانتانا لتضرب بالتوقعات عرض الحائط هذه المرة، وقد مثلت سانتانا ولاية بارانا فى البرازيل بعد فوزها بملكة جمال الولاية التي تعيش بها، وسانتانا بتتويجها بهذا اللقب أصبحت ثان فتاة سمراء تفوز بلقب ملكة الجمال فى تاريخ بلادها حيث فازت من قبلها ديزي نونيز عام 1986، وقد شبه البعض سانتانا بالمطربة ريحانا .

وسانتانا طالبة بالجامعة ومن المنتظر أن تمثل البرازيل فى مسابقة ملكة جمال الكون يناير 2017 فى الفلبين .