كرم المجلس القومى للمرأة في احتفال أقيم يوم الاثنين جيهان السادات، بمناسبة ذكرى انتصارات حرب السادس من أكتوبر عام 1973 ، وذكرى استشهاد الرئيس الراحل أنور السادات، وقامت رئيس المجلس الدكتورة مايا مرسى بتسليمها درعه وأول شهادة تقدير يصدرها المجلس ، بالإضافة إلى شعار المجلس وشعار حملة التاء المربوطة التي دشنت أمس وتستهدف دعم وتعزيز دور المرأة في المجتمع المصري.

ومن جانبها، أكدت جيهان السادات أن مصر لن تنسى أبدا شهداءها أو تسامح من سفك دماء الأبرياء ، معربة عن فخرها بالمرأة المصرية التي أدت وما زالت تؤدي دورها علي أكمل وجه في كل أزمة مرت بها البلاد ، مؤكدة أن المرأة المصرية لديها انتماء لوطنها وتقف دائمًا بجانبه.

وأشارت السادات إلى دور المرأة في حرب أكتوبر وما قامت به مع سيدات الهلال الأحمر بتوزيع أنفسهن على المستشفيات وقت الحرب لمعرفة احتياجات الجنود والإشراف على الطعام الذي يقدم للجنود، فضلا عن كتابة خطابات لأهالي المجندين المصابين ، مؤكدة أن جميع المصريين نساء ورجال وقفوا صفا واحدا جنبا الى جنب مع الجيش المصري لتحقيق معجزة النصر في حرب أكتوبر 1973.

وأكدت أن الرئيس عبد الفتاح السيسي تسلم البلد في ظل ظروف صعبة وقام بتنفيذ العديد من الإنجازات خلال وقت قصير منها افتتاح قناة السويس الجديدة ومشروعات الطرق الكبرى ، مشيرة إلى ضرورة التكاتف للخروج من "عنق الزجاجة"، وأنه لا بد من الصبر والتضحية من أجل الوطن.