جيهان السادات تكشف معاناتها عقب وفاة الرئيس الراحل.. فيديو

قالت جيهان السادات، زوجة الرئيس الراحل أنور السادات، إنني كنت أقوم بالتدريس في جامعة القاهرة كمحاضرة وأتقاضى راتبًا خلال تولي "السادات" للحكم، ولم يجاملني أحد في حصولي على الماجستير أو الدكتوراه.

وأضافت جيهان، في حوارها مع الإعلامي أحمد موسى ببرنامج «على مسئوليتي» المذاع على قناة «صدى البلد»، أنها كانت تعمل رئيس مجلس محلي، ولم تكن تحصل على راتب، وإذا حصلت على شيء كانت توزعها على العاملين، مشيرة إلى أن أنور السادات ترك لها ولأبنائه أكثر بكثير من المال، وهو السيرة العطرة التي نشرها في العالم كله، موضحة أن السادات تبرع بأموال جائزة نوبل لبناء بيوت في قرية ميت أبو الكوم.

وأوضحت أنها عقب وفاة السادات سافرت للعمل في أمريكا كي تعيش حياة كريمة بمرتب كريم، موضحة أن معاشه كان 900 جنيه فقط، وقامت بالتدريس في الجامعات الأمريكية، وببناء نفسها حتى لا تجعل أبناءها يطلبون شيئًا من أحد، مؤكدة أن التجربة هناك كانت صعبة لأنها تركت مصر وهذا أمر لم يكن سهلًا عليها على الإطلاق لعشقها للوطن، مشددة على أن كل منزلها في أمريكا كان بأموالها ولم يدفع لها أحد "جنيه واحد".

وكشفت جيهان، أنها تركت التدريس في أمريكا منذ عام واحد فقط، موضحة أنها تركت أمريكا في فترة ثورة 25 يناير وعادت لمصر، ثم مرة أخرى في فترة الإخوان؛ لأن تلك فترات صعبة لم تكن تقدر على ترك مصر فيها.

أضف تعليق