تغيبت الكنيسة الإنجيلية عن افتتاح فاعليات الاجتماع الدوري لمجلس الكنائس الأسقفية بجنوب الكرة الأرضية المنعقد بمقر كاتدرائية جميع القديسين الأسقفية.

وبسؤال المطران منير حنا أنيس رئيس اساقفة الكنيسة الأسقفية بمصر والشرق الأوسط الرئيس الحالى لمجلس كنائس جنوب الكرة الأرضية عن دعوة الإنجيلية للحضور، أكد تواصله مع الدكتور القس أندريه زكى وإنما يبدو انشغاله بالسفر خارج البلاد.

وجدير بالإشارة ان الفترة الاخيرة شهدت حاله من الشد والجذب بين الطائفتين الاسقفية والإنجيلية بعدما حصلت الاخيرة على حكم بتبعبية الأولي لها وهو ما اعترضت عليه الاسقفية معلنه قيامها مستقله منذ عام 1839.