أكدت السيدة جيهان السادات، أن الرئيسين الراحلين أنور السادات وجمال عبد الناصر لا علاقة لهما بوفاة المشير عبد الحكيم عامر، قائد الجيش المصري في ذلك الوقت.
وقالت، في حوارها مع الإعلامي أحمد موسى ببرنامج “على مسئوليتي” المذاع على قناة “صدى البلد”، أنه حسب معلوماتها، أن عبد الحكم عامر في آخر مرة له دخل الحمام عند الرئيس جمال عبد الناصر وتناول شيئًا قد يكون “الحشيش” بحسب قولها، وتم نقله للمستشفى بعدها لعمل غسيل معدة له.
وأضافت أن “عامر” كان محبوبا جدا من عناصر الجيش، مشيرة إلى أن هناك أشخاصا حاولوا الوقيعة بينه وبين عبدالناصر.