قال وزير الاقتصاد الإيطالي اليوم الاثنين إن تأميم البنوك الإيطالية المضطربة ليس ضروريا وذلك مع تصاعد المخاوف من فشل خطة لإنقاذ بنك مونتي دي باشي دي سيينا.

وقال الوزير بيير كارلو بادوان ردا على سؤال عن تأميم البنوك المتأزمة "لا أرى ضرورة (للتأميم)."

واتفق مونتي دي باشي على خطة إنقاذ جديدة تقوم على جمع خمسة مليارات يورو (5.6 مليار دولار) من المستثمرين وبيع قروض رديئة قيمتها 28 مليار يورو لكن الشكوك تحيط بشهية المستثمرين وسط قلق الأسواق من عدم التيقن السياسي في إيطاليا.

وقال بادوان متحدثا من روما "في الوقت الحالي يعكف البنك على خطة شاملة أعتقد أنها جيدة."