قال المهندس طارق العكارى الخبير الاقتصادى والمدير العام لشركة اومسى للواجهات الزجاجية ان القطاع العقارى والاقتصاد المصرى يواجه تحديات عديدة خلال الفترة الحالية نتيجة الارتفاع المستمر فى اسعار الدولار وعدم السيطرة على السوق السوداء والتى اسهمت فى انتشار المضاربات واستمرار ارتفاع الدولار امام الجنيه .

وأشار العكارى الى اهمية الزام المستوردين سواء عن طريق نموذج 4 او عن طريق خطابات الاعتماد بتقديم ايصال دال علي مصدر الدولار في حاله ايداعه من خارج البنك مشيراً الى انه على الرغم من عدم قيام اصحاب شركات الصرافه باصدار ايصال بالسعر الحقيقي وقبول المستورد تحت ضغط الحاجه إستلام ايصال بالسعر الرسمي الا ان تقديم الايصالات سيكون مستند واقعي لحجم التداول الحقيقي بالسوق الموازيه

وتابع العكارى ان ذلك الاجراء سيسهم فى توضيح اكبر شركات الصرافة العاملة فى السوق واتاحة فرصة للبنك المركزى لمراقبة نشاط تلك الشركات .

واشار العكارى الى ان اغلاق شركات الصرافة سيزيد الاوضاع سوءاً ولن يسهم فى تخفيض اسعار الدولار بل سيدفع بتوسع السوداء وظهور عمليات للتصرف فى الدولار بعيداً عن اى رقابة .

وأكد على ثقة المستثمرين فى خبرة محافظ البنك المركزى طارق عامر و معاونوه ومستشاروه وقدرتهم على وضع حلول لتخطى تلك الازمة فى المرحلة المقبلة لافتا الى اهمية تكاتف جميع الجهود والقوى لدفع الاقتصاد واستقرار سعر الصرف .

وشدد على اهمية وضع حلول جادة لدفع العمل والانتاج والتقليل من معدلات الاستيراد وذلك للحفاظ على قيمة العملة المحلية ودعم الاقتصاد المصرى مشيراً الى ان هناك حوالى 800 الف بطاقة استيرادية اى مايعادل مستورد لكل 100 مواطن .

واشار الى اهمية الحد من استيراد السلع الاستفزازية و التي يوجد لها بدائل محليه ووضع ضوابط للسيطرة على تضارب وعدم صحة البيانات والمعلومات المقدمة عن طريق الزام المستورد برد صوره الافراج الجمركي بعد استلام الشحنه لارفاقه بنموذج 4 و ارساله للبنك المركزي لمطابقته بتقرير الجمارك لتحديد الاوزان النسبيه للسلع المستورده و نوعية السلع التى يتم استيرادها .