أكد وزير الخارجية اللبناني جبران باسيلي أن بلاده بحاجة إلى دعم مصر السياسي في مواجهة التحديات التي تمر بها، مؤكدا أن من مصلحة لبنان الاستراتيجية استعادة مصر لدورها الريادي في المنطقة، وقال “نشيد ببسالة الجيش المصري والمجتمع في مواجهة الإرهاب”.
وقال باسيلي ـ في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية سامح شكري اليوم الثلاثاء ـ “نرحب بوجود وزير الخارجية المصري سامح شكري إلى لبنان ومصادفة هذه الزيارة مع الذكرى السنوية العاشرة لانتصار لبنان في حرب تموز على العدو الإسرائيلي”.
وأضاف: إننا أمامنا فرصة جديدة للتعاون الدائم بين مصر ولبنان، وتبقى مصر لنا واحة اعتدال للمنطقة، مشيرا الى أن مصر ولبنان يتبادلان الدور الإيجابي الذي يمثل الامتداد العربي من خلال ثقافات وحضارات تصدر للعالم كله، وهو ما نحتاجه لمجابهة الارهاب واعطاء الصورة الحقيقة عن شعوب المنطقة.
ولفت إلى أن المباحثات تطرقت مع وزير الخارجية شكري عن ثلاثة تحديات تواجهها لبنان، قائلا “إن لبنان بحاجة إلى دعم مصر في القضية الإسرائيلية ـ اللبنانية خاصة في ظل إصرار إسرائيل على الاعتداء على لبنان برا وبحرا وجوا، وعلى عدم الالتزام بالشرعية الدولية، وفي المقابل تصر لبنان على حقوقها وعدم التنازل عنها وعلى تحقيق صمودها بفضل مقاومه شعبها ومؤسساتها ورفضها لهذه الممارسات الاسرائيلية”.
وأكد باسيلي إصرار بلاده على رفض التوطين الفلسطيني في لبنان، والطلب الدائم لحق الشعب الفلسطيني في العودة الى دياره.

وأشار إلى أن التحدي الثاني هو النزوح السوري الذي يعتبر أمرا مرفوضا في الدستور اللبناني، معربا عن اعتقاده بأن الحل الوحيد هو عودة النازحين الى بلادهم لان بقائهم في لبنان يمثل خطرا عليهم وعلى التركيبة اللبنانية القائمة على التوازن والمناصفة بين المسيحيين والمسلمين .
كما أكد وزير الخارجية اللبناني عدم قدرة بلاده على استيعاب أي شعب على أرض لبنان بسبب قله موارده وطبيعية اقتصاده ، مضيفا أن لبنان طلبت مساعدة مصر دوليا وعربيا لتخفيف الاعباء الاقتصادية بسبب قضية النازحين .‎
وأكد أن أي رهان لاستخدام النازحين السوريين كورقة سياسية في لبنان هو أمر مرفوض من الدول اللبنانية، مشيرا إلى أن التحدي الثالث المتمثل في الارهاب، قائلا “نشيد ببسالة الجيش المصري والمجتمع في مواجهة الإرهاب”، مضيفا أن لبنان لديها أيضا جيشا قويا يواجه الارهابيين على حدودها ويمنعهم من التوغل أكثر في الداخل اللبناني .
وتابع: “نحتاج إلى مصر للتشديد على أهمية دور الجيوش الوطنية في محاربة الإرهاب وقهره وتغلب الشعوب العربية على الفكر التكفيري الذي يحاول يتغلل داخل مجتماعتنا”.
وفي سياق أخر، شدد على أهمية التبادل التجاري بين لبنان ومصر، خاصة فيما يخص تبادل المنتجات الزراعية، معربا عن أمله في أن يتم تبادل الطاقة قريبا بين البلدين الشقيقين في ظل الاكتشافات الغاز في مصر ، فضلا عن التبادل الثقافي بين البلدين.