ذكرت وكالات أنباء روسية نقلا عن المتحدثة باسم وزارة الخارجية ماريا زاخاروفا قولها اليوم الاثنين إن الولايات المتحدة تحاول إلقاء اللوم على روسيا من خلال تعليق التعاون مع موسكو بشأن هدنة في سوريا.

وأضافت زاخاروفا أن واشنطن لم تف بنواح أساسية من اتفاق الهدنة الذي تم بوساطة موسكو، وقالت إن بلادها اتخذت خطوات في الأيام القليلة الماضية لدعم ذلك الاتفاق.