كشفت اليوم "الاثنين" أرقام أحدث تقرير صدر عن وزارة العمل والشؤون الاجتماعية في النمسا، عن استمرار ارتفاع نسبة البطالة المسجلة خلال سبتمبر الماضي بواقع 1ر0 % إلى 2ر6% مقارنة بذات الشهر العام الماضي، بناء على تقدير مكتب يوروستات التابع للاتحاد الأوروبي، وهو التطور الذي أدى إلى زيادة عدد العاطلين المسجلين مع نهاية الشهر إلى 393ر391 ألف شخص.

وأوضح التقرير أن استبعاد عدد العاطلين المسجلين في برامج إعادة التأهيل التي تنظمها الوزارة يقلص عدد العاطلين إلى 239ر323 عاطل.

وفي المقابل كشفت الوزارة، عن تراجع نسبة البطالة المسجلة بين فئة الشباب خلال نفس الشهر بواقع -1ر0%، إلى 8ر10%، حيث تأتي النمسا في المرتبة الثالثة بعد ألمانيا وهولندا، على قائمة الدول التي تتمتع بأقل نسبة بطالة بين فئة الشباب، فيما اعترفت الوزارة بزيادة معدل البطالة بين طبقة الأفراد الأجانب بشكل كبير بلغ 8% إلى 540ر92 عاطل من إجمالي العاطلين البالغ عددهم 239ر323 عاطل.

وعلى جانب آخر، أكدت أحدث معلومات رسمية تصدر عن الوزارة في نهاية كل شهر، حدوث زيادة ملحوظة في عدد الموظفين والعمال المسجل خلال شهر سبتمبر بواقع 4ر1% أو 53 ألف وظيفة إلى 64ر3 مليون مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي، وأعلنت عن إبلاغ مكاتب العمل التابعة للوزارة بـ 499ر42 وظيفة جديدة شاغرة، بزيادة قدرها 729ر8 وظيفة، مقارنة بذات الفترة على أساس سنوي، وهو التطور الذي اعتبرته الوزارة العمل بارقة أمل على طريق تقليص نسبة البطالة في النمسا.