وقع اليوم بنك كريدي أجريكول مصر مع البنك الأوروبي لإعادة البناء والتنمية إتفاقية شراكة ضمن برنامج تسهيل التجارة التابع للبنك بقيمة 50 مليون دولار ، وذلك في مقره الرئيسي بالتجمع الخامس ، في حضور كل من السيد فرانسوا إدوارد دريون العضو المنتدب ورئيس مجلس إدارة بنك كريدي أجريكول مصر، والسيد فيليب تير وورت مدير البنك الأوروبي في مصر. وبموجب هذا التعاون سيصدر البنك الأوروبي ضمانات لصالح بنك كريدي أجريكول مصر لتغطية المخاطر السياسية والتجارية للمدفوعات الخاصة بالمعاملات التي ينفذها لعملائه.

وقد صرح السيد فرانسوا إدوارد دريون العضو المنتدب ورئيس مجلس إدارة بنك كريدي أجريكول مصر قائلاً ” نحتفل اليوم مع شركائنا في البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، بإطلاق إشارة البدء لتعاون مثمر ومتميز يترجم ثقتنا في الاقتصاد المصري وفرص نموه. و يأتي هذا التعاون ليتماشى كذلك مع هدف البنك ليصبح نموذجاً للبنك الأوروبي في مصر، وتوفر لنا الشراكة الجديدة المزيد من الأدوات لدعم عملاءنا ومجتمع الأعمال والتجارة المصري”.

وأضاف السيد دريون: ” نتوقع تحقيق المزيد من النجاحات من خلال شراكتنا مع البنك الأوروبي، والاسهام في تنمية الدور الذي يلعبه كريدي أجريكول كأحد البنوك الرائدة في السوق المصري وتطوير إمكانيات البنك لتلبية احتياجات عملاءنا الذين يحتلون قمة أولويتنا دائماً “.

ومن جانبه ، قال السيد فيليب تيرووت مدير البنك الأوروبي في مصر : ” نحن سعداء بالتعاون لأول مرة مع بنك كريدي أجريكول مصر ، ونرحب به في برنامج تسهيل التجارة الذي سيقدم دعم إضافي لعملائه وكذلك الإسهام في النمو الإقتصادي في السوق المصري”.

هذا وقد بدأ برنامج تسهيل التجارة في عام 1999، بهدف تعزيز التجارة الخارجية من وإلي وبين الدول التي يعمل بها البنك الإوروبي لإعادة الإعمار والتنمية. كما يستهدف ضمان عمليات التجارة الدولية بين البنوك المشتركة فيه والدول التي يغطيها، فضلا عن تقديم خدمات مصرفية متكاملة وحلول مبتكرة لتلبية احتياجات العملاء . ويتمضن البرنامج أكثر من مئة شريك من البنوك في ٢٧ دولة حيث يستثمر البنك أكثر من ١.٥ مليار يورو.