شهد المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، اليوم الاثنين، توقيع اتفاق إطاري بين وزارتي الإسكان والمجتمعات العمرانية الجديدة والاستثمار، مع شركة "سي إف إل دي" الصينية المتخصصة في تطوير وانشاء وتشغيل المدن المتكاملة الذكية، بحضور وزراء التجارة والصناعة، والبترول.

ووقع الاتفاقية عن الجانب المصري وزير الاسكان الدكتور مصطفى مدبولي، ووزيرة الاستثمار داليا خورشيد، وعن الجانب الصيني، رئيس مجلس ادارة شركة سي اف ال دي، لو يوان.

وتقضى الاتفاقية بأن تقوم شركة سي اف ال دي بتطوير وادارة وتسويق منطقة إجمالية تبلغ مساحتها 60 كم2 اي أكثر من 14 الف فدان بالمرحلة الثانية من مشروع العاصمة الإدارية الجديدة، علي أن تستكمل الشركة باقي المراحل باستثمارات تبلغ 20 مليار دولار تدبرها الشركة ذاتيا.

ومن جانبها صرحت وزيرة الاستثمار " نسعي الي جذب استثمارات تنموية تتفق ورؤية الحكومه لتحقيق التنمية المستدامة وتحسين الخدمات وتوفير فرص عمل للشباب."

ويوفر المشروع العديد من فرص العمل الكبيرة خلال مراحله الثلاث، وتشمل المرحلة الاولي وضع المخطط العام وتطوير مساحة 10 كم2 (2381 فدانا) تنتهي في يونيو 2018 بما يساهم في جذب استثمارات أجنبية مباشرة تبلغ 5 مليارات دولار.

وتتضمن المرحلة الثانية من المشروع تطوير منطقة إضافية تبلغ مساحتها 20 كم2 (4761 فدانا) تنتهي في يونيو 2020 ليصل بذلك الإجمالي الكلي للمنطقة المطورة 30 كم2، مما يساعد علي جذب استثمارات أجنبية مباشرة باجمالي 10 مليارات دولار.

وأشار وزير الاسكان إلى أنه بمقتضي الاتفاقية تقوم الوزارة بتوفير الارض التي سيقام عليها اكبر مدينة متكاملة تضم مناطق تعليمية وصحية وصناعية وسكنية وتجارية وترفيهية علي ان تقوم وزارة الاستثمار بمساعدة الشركة في الحصول على التراخيص اللازمة من كافة الجهات المعنية في اطار المشاركة.

ودعما لجهود الحكومة لجذب الاستثمار الأجنبي المباشر الي مصر سوف تقوم شركة سي اف ال دي بتنظيم واستضافة منتدي لتشجيع الإستثمار في مصر يقام بالصين تدعو اليه ما يقرب من 3000 شريك عالمي من كبريات الشركات للاستثمار في مصر.