أكد الدكتور محمد مهنا، المشرف على الرواق الأزهري بالجامع الأزهر، أن الأمة الإسلامية تعاني أشد المعاناة، لما تواجهه من جماعات مضللة تنشر الأفكار المتطرفة.

وأضاف "مهنا" في كلمته باحتفال الجامع الأزهر بمناسبة العام الهجري الجديد، أن حال هذه الأمة صدق فيها قول النبي -صلى الله عليه وسلم في حديثه الشريف "يوشك أن تتداعي عليكم الأمم كما تتداعي الاكلة إلى قصعتها".

وأضاف أن الدين ليس خطابًا وإنما مُعاملة وإن الكثيرين تجرأوا على الأزهر سواء بعلم أو بدون، منوها بأن بناء الأمة وهدمها متوقف على علمائها فإذا تمت إهانتهم هدمت الأمة وإذا تم تكريمهم تقدمت وازدهرت.