تعليق «عمارة» على متصلة يحدث مع خطيبها تجاوزات غير شرعية «فيديو»

بعث إحدى المشاهدات برسالة لبرنامج «قلوب عامرة» تفيد بأنها فتاة 22 عامًا مخطوبة مُنذ فترة، والدها أجل الزواج لمُدة سنتين، وأنا وخطيبي نصليان ونواظب على الطاعات، ولكن يحدث تجاوزات غير شرعية بيننا أثناء الخلوة، ووالداها يعرفان ذلك، وأنها لا تستطيع الإقلاع عن هذا، متسائلة فهل يجوز لي أن أعتبر خطيبي زوجي أمام الله تعالى؟، حيث إن والدي لا يقبل بتقديم مدة الزواج؟.

وقالت الدكتورة نادية عمارة الداعية الإسلامية، لـ«السائلة»: إنه لا يجوز ما تصنعين حيث لابد أن يجمعكما عقد زواج شرعي، مشددة على أن الله تعالى حرم الزنا ومقدماته، مصداقًا لقول الله تعالى: «وَلَا تَقْرَبُوا الزِّنَا إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلًا» سورة الإسراء: 32.

وشددت الداعية الإسلامية، خلال تقديمها برنامج «قلوب عامرة»، أن اعتبار الخطيب زوجًا «كلام هراء»، منوهة بأنه -رجل أجنبي- لا يجوز له الاختلاء بك أو كشف العورة أمامه ولا يستأنس بكلام عواطف مبالغ فيه أثناء فترة الخطوبة.

وألمحت إلى أن العرف المصري لا يقبل أيضًا بالخلوة الكاملة مع «المكتوب كتابها قبل الدخول بها»، حيث إن كثيرًا من الزيجات فسدت بعد عقد النكاح وقبل الدخول، منبهة على ضرورة احترام العرف لأنه أحد مصادر التشريع الإسلامي، مستدلة بالقاعدة الفقهية «المعروف عرفًا كالمشروط شرط»، أي أن العرف إذا أقر شيئًا لا يخالف التعاليم الإسلامية فيجب اتباعه شرعًا

أضف تعليق