أكد النائب محمد عبد الله زين الدين، نائب إدكو عن محافظة البحيرة ضرورة اتخاذ الحكومة قرارا بتحديد أسعار استرشادية للسكر وباقي السلع الأساسية، مؤكدًا أن أزمة السكر التي تشهدها مصر في الوقت الحالي ليست بجديدة والمتسببون فيها هم كبار المنتجين.

وأشار "زين الدين" إلى أن مصر تنتج نحو 2.6 مليون طن سنويًا من السكر، بينما يحتاج السوق إلى نحو 3.2 مليون طن، لذلك تلجأ الدولة إلى سد الفجوة بالاستيراد من الخارج ومن الشركات الاستثمارية الموجودة التي تمارس سياساتها الاحتكارية وترفع الأسعار على المواطن.

وقال إنه من الضروري الإعلان عن أسعار السكر المورود بها إلى الشركات الخاصة من قبل الشركات الحكومية ليكون هناك سعر استرشادي لا يتعدى عليه أحد من التجار، وهذا يسمح بوجود قاعدة تنافسية كبيرة للحد من الممارسات الاحتكارية وفتح باب البيع لكل من لديه رخصة مواد غذائية وتعبئة، مما يقلل العبء على المواطن المصري.

وأشار النائب إلى ضرورة لجوء الحكومة لزيادة المعروض من السكر وقيامها باستيراد 500 ألف طن من الخارج لسد احتياجات السوق، وهو ما سيدعم نجاحها في القضاء على سياسة الاحتكار وضرب كبار المنتجين المحتكرين للسلعة.