افتتح وزير السياحة يحيى راشد بمقر معهد الدراسات الدبلوماسية التابع لوزارة الخارجية اليوم الاثنين 3 أكتوبر الجاري، الدورة التدريبية التي تقام بالتعاون بين وزارة الخارجية و منظمة السياحة العالمية ووزارة السياحة لتدريب الكوادر الدبلوماسية على الترويج للسياحة، والتي تعقد يومي 3 و 4 أكتوبر 2016 . وبحضور السفيرة هبه المراسي مساعد وزير الخارجية ومدير معهد الدراسات الدبلوماسية وعمرو عبد الغفار مدير المكتب الإقليمي للشرق الأوسط لمنظمة السياحة العالمية بمدريد.

وصرح المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية بأن انعقاد هذه الدورة يأتي في إطار متابعة نتائج اجتماع وزير الخارجية مع أمين عام منظمة السياحة العالمية في فبراير الماضي وتتويجا لما تم بذله من جهود بين وزارتي الخارجية والسياحة ومنظمة السياحة العالمية للإعداد لهذه الدورة لدعم ورفع كفاءة الكوادر الدبلوماسية المصرية للترويج للسياحة في الخارج، خاصة في ظل ما يواجه هذا القطاع من تحديات هامة، بما يفرض مسئولية ملحة تقع على عاتق السفارات المصرية في الخارج من اجل تحقيق نجاحات ملموسة في هذا المجال.

وأوضح المتحدث باسم الخارجية، بأن البرنامج التدريبي للدورة يهدف إلى تعريف الدبلوماسيين المصريين بموارد السياحة الوطنية وأهداف وأولويات السياسات المعنية بالقطاع السياحي الوطني تجاه الأسواق والمنتجات السياحة وكذلك هيكل القطاع السياحي المصري، كما يمتد منهج البرنامج التدريبي ليشمل تدريب الدبلوماسيين على المنهج العلمي للترويج للسياحة وكيفية إزالة العقبات من خلال دراسة حالات بعينها وإيجاد الحلول الملائمة لها.