ذكرت صحيفة "تايمز أوف إنديا" أن حرس الحدود الهندي احتجز حمامة قادمة من باكستان وجدوها تحمل رسالة إلى رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي.

الرسالة الموجهة إلى رئيس وزراء الهند ناريندا مودي مكتوبة بالأوردو، وهي اللغة الباكستانية الرسمية، وفيها: "مودي جي، لا تعتبرنا نفس الأشخاص الذين كناهم أثناء 1971، "فترة الحرب بين باكستان والهند" والآن كل واحد كل طفل مستعد للقتال ضد الهند".

أضافت الصحيفة أن الحمامة الرمادية عُثر عليها قرب الحدود، وقال مفتش الشرطة راميش كومار أن الطير احتجز، "إننا نحقق في الأمر".

وأشار موقع "روسيا اليوم" في نسخته الانجليزية أن العلاقة المتوترة تاريخيا بين الهند وباكستان تصاعدت مرة أخرى في الفترة الأخيرة.