بعد سرقة كيم كارشيان صرحت مصادر مقربة لها لموقع tmz، أن كيم وصفت لحظة سرقتها بأسوأ لحظة في حياتها، حيث كان من الممكن ان يقوم هؤلاء المسلحين بالتخلص منها بمجرد الانتهاء من السرقة.

وكيم تعرضت للسرقة في الثانية والنصف فجر اليوم وهذا ما جعلها تتصدر الصفحات الاخبارية للمواقع العالمية مرة أخري، فكيم كانت تقيم في شقة فندقية بباريس لمتابعة عروض اسبوع الموضة برفقة والدتها وشقيقتها كورتني وكيندال، وعندما كانت في غرفتها منفردة دخل عليها 5 رجال مسلحون متنكرون في زي رجال شرطة بعدما سمح حارس المبني لهم بصفتهم من الشرطة وقاموا بتهديدها بالسلاح وحبسها بالحمام لحين الانتهاء من سرقة المجوهرات التي تقدر بـ حوالي 16 مليون دولار، ولكن لم تعرض كيم لاذي ، والغريب ان حارسها الشخصي لم يكن متواجد برفقتها وقت الحادث، وبعدما استعادت كيم نفسها غادرت باريس علي الفور من خلال طائرة خاصة حيث ظهرت تعاني من صدمة ومرتديه وشاح اسود تغطي به رأسها، وكانت برفقة الحارسة الخاصة بها.

وتواجد زوجها المغني كاني ويست وقت الحادث في نيويورك حيث كان يحيي حفل غنائي في هناك لكنه اوقف الحفل قائلا لجمهوره" انا اسف يجب ان ارحل هناك امر طارئ يتعلق بعائلتي".