استهلت البورصة المصرية تعاملات اليوم الاثنين - أول الأسبوع - على صعود قوي لمؤشراتها، ليربح رأسمالها السوقي نحو 5.2 مليار جنيه مسجلا 510 مليارات جنيه مقابل 504.8 مليار جنيه بنهاية تعاملات الأسبوع الماضي.

وزاد المؤشر الرئيسي للبورصة "إي جي إكس" 30 بنسبة 2.3 بالمائة ليسجل 8063.36 نقطة، بينما ارتفع مؤشر "إي جي إكس 70" الذي يقيس أداء الشركات المتوسطة والصغيرة، ليسجل 354.68 نقطة بنسبة ارتفاع 0.87 بالمائة، وارتفع المؤشر الأوسع نطاقًا "إي جي إكس 100" ليصل إلى 798.12 نقطة بنسبة صعود 0.99 بالمائة.

ويترقب المستثمرون قرارات متوقعة من جانب محافظ البنك المركزي المصري، طارق عامر بتعويم جزئي للجنيه قبل قرار جريء بالتعويم الحر على خلفية لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي بـ "عامر" الأسبوع الماضي.

وواصلت البورصة المصرية ارتفاعها خلال منتصف تعاملات اليوم الاثنين - اول جلسات الاسبوع - بدعم من أنباء اقتراب قرار المركزي بتعويم الجنيه وسط عمليات شراء من جانب المستثمرين الاجانب، فيما اتجهت تعاملات المستثمرين المحليين والعرب نحو البيع.

وربح رأس المال السوقى للبورصة بعدم مرور ساعتين من بدء التداول نحو 5.8 مليار جنيه ليصل إلى مستوى 410.69 مليار جنيه.

وارتفع مؤشر إيجى إكس 30" بنسبة 2.92%، وصعد مؤشر "إيجى إكس 50" بنسبة 2.5% ، وقفز مؤشر "إيجى إكس 20" بنسبة 3.56%.

كما ارتفع مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة "إيجى إكس 70" بنسبة 1.33%، وزاد مؤشر "إيجى إكس 100" الأوسع نطاقًا بنسبة 1.32%.

وبختام الجلسة، ربح رأس المال السوقى للأسهم المقيدة نحو 7.2 مليار جنيه مسجلا مستوى 412 مليار جنيه مقابل 404.8 مليار جنيه مستوى إغلاق ختام الأسبوع الماضي.

ودعمت مكاسب الأسهم أنباء حول قرارات قريبة لمحافظ البنك المركزي المصري بتعويم مدار للجنيه.

وارتفع مؤشر إيجى إكس 30" بنسبة 3.2%، وصعد مؤشر "إيجى إكس 50" بنسبة 2.63%، وقفز مؤشر "إيجى إكس 20" بنسبة 3.86%، كما ارتفع مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة "إيجى إكس 70" بنسبة 0.02%، وزاد مؤشر "إيجى إكس 100" الأوسع نطاقًا بنسبة 0.69%.