أعلن وزير الخزانة البريطاني فيليب هاموند، اليوم الاثنين، أن حزب المحافظين سيتخلى عن خططه لتحقيق فائض في الميزانية بحلول عام 2020، مشيرا إلى أنه سيتبنى نهجا أكثر واقعية بعد التصويت على الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وفي كلمته أمام مؤتمر حزب المحافظين في برمنجهام، قال هاموند إن سياسات وزير الخزانة السابق جورج أوزبورن في وزارة الخزانة كانت صائبة في ذلك الوقت، مستدرك أن ذلك الوقت تغير.

وأضاف "لن نتمكن من تحقيق فائض بنهاية هذا البرلمان.. لكن يجب أن تتأكدوا أن مهمة التعزيز المالي ستتواصل"، في إشارة إلى استمرار السياسات التقشفية.

وغلب التصويت على الخروج من الاتحاد الأوروبي على كلمة وزير الخزانة في مؤتمر حزب المحافظين.

وقال إن الرسالة التي أرسلها الناخبون خلال الاستفتاء في يونيو كانت واضحة وعالية.

وأضاف "لا يوجد إذا، ولا يوجد استفتاء ثان.. سنغادر الاتحاد الأوروبي"، محذرا من أن قرار مغادرة الاتحاد الأوروبي تسبب في عدم وضوح الوضع المالي.