قال أستاذ الشريعة الأسلامية بجامعة الأزهر الدكتور أحمد كريمة، إن هناك مفاهيم مغلوطة في فقه الأسرة مثل الولاية والقوامة، فالقوامة ليست استبدادًا أو تسلطًا، والإسلام ساوى بين الرجل والمرأة، مؤكداَ أن القوامة معناها أعباء فالرجل منوط بالانفاق ويسير لها المصالح.
وأضاف خلال مداخلة هاتفية في برنامج “نهار جديد” والمذاع عبر فضائية “النهار اليوم”، اليوم الثلاثاء، “الست ممنوعة تروح للمخبز وتحتك بالناس والراجل مسئول عن الذهاب للمخبز”، مشدداً على أن الرسول الكريم -صلى الله عليه وسلم- وضع معايير للعلاقة بين الزوجين تقوم على الشراكة، ولكن المفاهيم البدوية تسربت كفقه بدلا من الشريعة وهو ما أحدث خلل في الخطاب الديني.
وأوضح “كريمة” أن الولاية ما هي إلا أن الرجل يمثل المرأة في مجلس العقد فقط، والذي ينشئ الإرادة والرضا هي المرأة نفسها، ولا يملك الوالي أن ينشئ إرادة المرأة على عقد الزواج، ويكون العقد باطل إذا أجبرها على الزواج.