قام محرك البحث (جوجل) باتباع تقنية تحول المستخدمين الذين يبحثون عن كلمات لها علاقة بتنظيم داعش الإرهابي إلى محتويات أخرى تحارب التشدد، في محاولة للتصدي للفكر المتشدد الذي أخذ في الانتشار بشكل متزايد على الإنترنت.

وذكرت قناة (سكاي نيوز) عربية، اليوم "الاثنين"، أن جوجل ركز على كلمات معينة، ما أن يكتبها المستخدم حتى يحوله إلى مقاطع فيديو على (يوتيوب) تحارب التشدد.

وتتضمن هذه الكلمات، أسماء وكالات الأنباء التابعة لداعش، بالإضافة إلى شعار التنظيم وأسماء الأماكن التي يتجمع فيها مسلحيه في المدن التي يسيطر عليها.

ونجحت هذه الحملة الإلكترونية في الوصول إلى 320 ألف مستخدم خلال 8 أسابيع، إذ غطت كلمات قد تكون مرتبطة بالتنظيم، وصل عددها إلى ألف كلمة.