أعربت الدكتورة مايا مرسى رئيسة المجلس القومى للمرأة عن رفض المجلس القاطع للاعتذار الصادر عن النائب الهامى عجينة، بشأن ما بدر منه من اساءات بالغة تجاه فتيات ونساء مصر - بحسب وصفها -
وناشدت رئيسة المجلس القومى للمرأة السيد المستشار النائب العام، الاستمرار فى النظر فى البلاغ الذى رفعه المجلس القومى للمرأة الىه، تمهيدا لاتخاذ الاجراءات القانونية والجنائية تجاه النائب. كما طالب المجلس القومى للمرأة رئيس مجلس النواب الاهتمام بما تضمنه نص المذكرة التى تم ارسالها إليه بخصوص هذا الشأن اتخاذ البرلمان ما يراه مناسبا بحقه.
وطالبت مرسي جميع أعضاء مجلس النواب، بسرعة التحرك والوقوف يدا واحدة، واتخاذ موقف حقيقي تجاه آداء النائب الذى يسىء لاداء مجلس النواب لدى الرأى العام ، وذلك انتصارا لكرامة فتيات وسيدات مصر ، وانحيازا لحقوقهن.
وكانت الدكتورة مايا مرسى قد تقدمت بالبلاغ رقم 799 الى النائب العام بصفتها رئيسة المجلس القومي للمرأة ضد النائب الهامى عجينة نائب البرلمان عن دائرة مركز ومدينة بلقاس بمحافظة الدقهلية بعد مطالبته إخضاع طالبات الجامعات المصرية لكشوف عذرية قبل التحاقهن بالجامعة.