قال الدكتور جمال صيام،أستاذ الاقتصاد الزراعي،إن المعالجة الوراثية التي تستخدم في إنتاج سلالات جديدة من الحيوانات والنباتات بمواصفات معينة له مردود أقتصادي، حيث تزيد من الانتاجية.

وأوضح في تصريح خـاص لـ"صدي البلد"،أن مستقبل "المعالجات الوراثية" في مصر قادم وسيكون الاقبال عليه كبيرا،مؤكدا أنه ينتج محاصيل مقاومة للجفاف ولدرجات الحرارة المرتفعة والرطوبة إضافة للانتاج الحيواني الذي يضخ كميات كبيرة من اللحوم والالبان.

وأضاف أن البقر المحلي ينتج سنويا 500كيلو لبن وفي حالة تهجينه بالسلالة الهولندية يتضاعف الانتاج لثلاثة مرات ليصبح1500 كيلو سنويا .

وأشار إلي أن مصر تستورد من الخارج 4 ملايين طن ذرة سنويا كطعام للطيور ومعالجة وراثيا ولا ضرر منها،موضحًا أن 40%من إنتاج الولايات المتحدة من المحاصيل يعد من السلالات النباتية الناتجة من التهجين.

ويذكر أن، خبيرا سودانيا توصل إلى خروف مهجن يصل وزنه 160كجم خلال 90 يومًا، من أب برازيلى وأم حمرية سودانية من غرب السودان، وهى أم لعدة أجيال من عينة هذا الخروف المهجن.