أكد محمد سلطان محافظ البحيرة على أهمية دور الصندوق الاجتماعى للتنمية فى دعم المرأة، وتفعيل مشاركتها الاقتصادية فى المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر بما يساهم فى زيادة فرص العمل وخفض معدلات البطالة وزيادة الطاقة الإنتاجية.
وقال بيان للمحافظة اليوم، إن المحافظ وجه بضرورة تيسير إجراءات منح القروض وبحث إمكانية تنظيم معارض دورية لتسويق منتجات السيدات المنتفعات من تلك القروض .
جاء ذلك خلال قيامة بتوزيع شيكات القروض المقدمة من الصندوق الاجتماعى للتنمية على 34 سيدة معيلة بالبحيرة، بإجمالى 333 ألف جنيه لتمويل مشروعات متنوعة أهمها تصنيع منتجات الألبان وخياطة الملابس وتعبئة وتغليف المواد الغذائية .
وأكد محمد وجيه خالد مدير عام الصندوق الاجتماعى بالبحيرة، أن عدد المشروعات التى تم تمويلها من خلال البنوك حتى أغسطس 2016 بلغ 174 مشروع بتمويل تجاوز 20 مليون جنيه، كما بلغ عدد مشروعات الإقراض المباشر خلال نفس الفترة 126 مشروع بتمويل 15 مليون جنيه، بالإضافة إلى 10680 مشروعا تم تمويلها من خلال الإقراض المتناهى بإجمالى تمويل تجاوز 88 مليون جنيه.
وأوضح وجيه، أن حجم التمويل المقدم من الصندوق لتمويل تلك المشروعات الخاصة بالمرأة المعيلة بلغ 675 ألف جنيه، سيتم توزيع الدفعة الثانية منها بقيمة 342 ألف جنيه خلال أسبوعين بعد استكمال الإجراءات، حيث يتم التقديم للحصول على تلك القروض من خلال جمعية رحمة لتنمية المجتمع والطفولة بدمنهور.