اتُهِمت ناسا مرة أخرى بإخفاء الأدلة على وجود أجسام غريبة بقطعها البث المباشر من محطة الفضاء الدولية ISS حين رصدت هذه جسما غريبا في الفضاء.
فقد ادعى مراقب الكائنات الفضائية Streetcap1، ويوجد لديه ما يقرب من 40 ألف مشترك على موقع يوتيوب، رصده نوعا من الكائنات الغريبة وهي تحلق بالقرب من المحطة الفضائية الدولية خلال البث المباشر الذي نقلته وكالة الفضاء ناسا يوم 30 سبتمبر/أيلول.
وقام Streetcap1 بتحميل وتسجيل البث على موقع يوتيوب، من أجل تسليط الضوء على ضوء أزرق يحوم على مسافة من المحطة الفضائية الدولية على ما يبدو، طبقاً لما ورد بموقع “روسيا اليوم”.
ويعتقد صائدو الكائنات الفضائية الغريبة أن هذا الجسم الغريب يعتبر دليلا على محاولة وكالة ناسا إخفاء وجود حياة غريبة في الكون.
وأعلنت وكالة ناسا في شهر يوليو/تموز أنها كانت تنوي إنهاء البث المباشر لمحطة الفضاء الدولية على موقعها على الانترنت، وهو ما أثار غضب صائدي الكائنات الفضائية.