اعربت الدكتورة آمنة نصير أستاذ الفلسفة بجامعة الأزهر، وعضو مجلس النواب، عن استيائها من إقامه مسابقة ملكة جمال الصعيد، متسائلة :" لماذا لا تكون ملكة جمال المثقفين أو العلماء".

وتابعت:" أنا لا ارحب بكلمة ملكة جمال .. فهناك جمال العلم والثقافة ، وجمال الحفاظ على العادات والتقاليد"، مؤكدة أن المرأة الصعيدية لها الكثير من المزايا و نموذج محترم يقدم للعالم.

وأشارت إلى أن هناك من يدعون إلى حرق المنازل في حالة تقدم امرأة من الصعيد لهذه المسابقة، مطالبة منهم عدم التدخل واللجوء إلى القانون، فلا يجب أخذ الحق باليد بدون قانون في دولة محترمة.

يذكر أن فاطمة بكر، منظمة مسابقة ملكة جمال الصعيد المقامة بمحافظة أسيوط، قالت إن المسابقة هى الأولى من نوعها وتعد بحثا عن الجمال الداخلى للروح قبل الجمال الخارجى، وأن هناك نظرة خاطئة عن الفتيات بالصعيد، مشددة على أن تلك المسابقة ستغير النظرة السائدة عن بنات الصعيد، كما أن المسابقة ليست للجمال، وإنما سيتم اختيار ملكة جمال تتمتع بقدر عال من الثقافة والجمال معاً.