تقرر نقل ريجوبير سونج، أحد أساطير الكرة الكاميرونية، إلى فرنسا للعلاج من الجلطة الدماغية التى تعرض لها فى وقت سابق، والتى نقلها على إثرها لأحد مستشفيات مدينة "ياوندى" فى الكاميرون.
وذكرت هيئة الاذاعة البريطانية "بى بى سى"، نقلاً عن مدير قسم الطوارئ بالمستشفى الكاميرونى، أن سونج سيغادر بلاده متجهاً إلى فرنسا لتلقى مزيدا من العلاج هناك.
سونج صاحب الـ40 عاماً والذى يعتبر أحد أفراد الجيل الذهبى للأسود الكاميرونية، يعانى من تمدد للأوعية الدموية فى المخ، وهو ما عرضه للإصابة بالجلطة، ليتم نقله إلى المستشفى على الفور، بينما أشارت الصحف الإنجليزية، إلى أن حالته حرجة للغاية، وأنه يصارع من أجل البقاء على قيد الحياة.
يذكر أن سونج سبق وأن شارك فى المباراة النهائية فى بطولة كأس الأمم الأفريقية 2008، التى أقيمت فى غانا وجمعت بين منتخبى مصر والكاميرون، والتى انتهت بفوز "الفراعنة" بهدف محمد أبوتريكة .