1-866527
طارت عداءة الباهاما شوني ميلر فوق خط النهاية، لتتفوق بفارق ضئيل للغاية على الأميركية أليسون فيلكس وتنال ذهبية سباق 400 متر للسيدات، في أولمبياد ريو دي جانيرو، الاثنين. وبعد أن طارت فوق خط النهاية لتسجل أفضل زمن شخصي لها (49.44 ثانية)، استلقت العداءة البالغة من العمر 22 عاما على المضمار وبدا أنها تهتز وفي حالة انهيار تام، مع انتظارها لتأكيد من لوحة النتائج على أنها انتزعت أول ألقابها الكبرى.
وانطلقت ميلر بكل قوتها من الحارة السابعة، وابتعدت كثيرا وبفارق مريح قبل الاستقامة الأخيرة، قبل أن تبدأ فيلكس الأقصر قامة في الاقتراب منها. واحتفظت ميلر بتقدمها عند اجتياز المنعطف، لكنها بدأت في التوتر مع تقدم فيلكس أكثر قبل 50 مترا على النهاية، وظلت الاثنتان على انطلاقتهن كتفا بكتف، حتى استطاعت ميلر أن تقوم بقفزتها فوق خط النهاية لتفوز بالذهبية.
وقالت ميلر: “لم أر أي أحد حتى ما قبل آخر 20 مترا. الشيء الوحيد الذي كنت أفكر فيه هو أنني يجب أن أنال تلك الذهبية”. وأضافت: “أعتقد أن الطيران فوق خط النهاية كان مجرد رد فعل، فقد توقف عقلي عن التفكير وأدركت بعدها أنني ممددة على الأرض. تعرضت لبعض الجروح القطعية والكدمات لكنني على ما يرام”.