خبر مأسوى نقلته الصحف الإنجليزية صباح اليوم الاثنين، بعدما أكدت أن ريجوبير سونج أسطورة المنتخب الكاميرونى ونجم دفاعه السابق، والمدير الفنى الحالى لمنتخب تشاد، يصارع الموت الآن، بعدما أصيب بجلطة فى الدماغ، وتم نقله لأحد مستشفيات الكاميرون.
سونج صاحب الـ 40 عاماً والذى يعتبر أحد أفراد الجيل الذهبى للأسود الكاميرونية يعانى من تمدد للأوعية الدموية فى الدماغ، وهو ما عرضه للإصابة بالجلطة، ليتم نقله إلى المستشفى على الفور، بينما أشارت الصحف إلى أن حالته حرجة للغاية، وأنه يصارع من أجل البقاء على قيد الحياة.
الجماهير المصرية تتذكر سونج جيداً حيث إنه بطل اللقطة الشهيرة فى نهائى كأس الأمم الأفريقية عام 2008 مع محمد زيدان نجم المنتخب الوطنى السابق، وذلك بعدما وقع فى خطأ فادح وتسبب فى اقتناص زيدان الكرة من بين أقدامه، قبل أن يمررها الأخير للنجم محمد أبو تريكة، الذى سجل هدف الفوز بالبطولة للفراعنة قبل دقائق من نهاية اللقاء.
ويعتبر سونج من النجوم البارزين فى كرة القدم الكاميرونية، حيث فاز معه بالميدالية الذهبية لأولمبياد سيدنى 2000، وتُوج بلقبى كأس الأمم الأفريقية فى عامى 2000 و 2002، وحصل على المركز الثانى فى كأس القارات عام 2003، وشارك فى كأس العالم 4 مرات أعوام 1994، 1998، 2002 و 2010، ولعب طوال مسيرته 137 مباراة دولية، سجل خلالها 5 أهداف.
ولعب سونج فى صفوف ليفربول موسم 1999 – 2000، ثم انضم بعد ذلك إلى وستهام، كما أنه لعب لعدة أندية أخرى مثل جالطة سراى وطرابزون سبور التركيين، كولن الألمانى، لانسوميتز الفرنسيين، وهو عم أليكساندر سونج لاعب وسط أرسنال وبرشلونة السابق.
ويمتلك سونج رقماً قياسياً تاريخياً حيث أنه اللاعب الأكثر مشاركة فى تاريخ كأس الأمم الإفريقية بواقع مشاركته فى 8 بطولات، كان قائداً للفريق فى 5 منهم، ليتساوى بذلك مع أحمد حسن قائد المنتخب الوطنى السابق، الذى شارك أيضاً فى 8 بطولات إفريقية.
وعلى النقيض يمتلك سونج أيضاً رقماً قياسياً سلبياً لا يشاركه فيه سوى الأسطورة الفرنسى زين الدين زيدان، حيث إنهما اللاعبان الوحيدان فى تاريخ كأس العالم، اللذين يتم طردهما فى نسختين مختلفتين، إذ تعرض الأسد الكاميرونى للطرد فى مونديال 1994 و 1998، فيما تعرض زيزو للطرد فى 1998 و 2006، كما أن سونج ما زال هو أصغر لاعب يتعرض للطرد فى تاريخ المونديال عندما كان عمره 17 عاماً فى 1994.
وحاول أكثر من نجم أن يعربوا عن تضمنهم مع سونج، كان فى مقدمتهم زميله فى صفوف المنتخب النجم صامويل إيتو، الذى نشر صورته عبر حسابه بموقع "إنستجرام"، وعلق عليها قائلاً: "أتمنى لك الشفاء العاجل شقيقى الأكبر".

أضف تعليق