«36 كلمة» تهجر بها المعاصي في بداية العام الهجري الجديد.. فيديو

قال الدكتور مجدي عاشور، المستشار العلمي لمُفتي الجمهورية وأمين الفتوى بدار الإفتاء، إن من شأن الإنسان أن يهجر المعاصي السالفة، ويبدأ حياة جديدة في هذا العام عن طريق النية والعمل وكذك الدعاء.

وأوضح «عاشور» خلال برنامج «أحوالنا»، أنه إذا بدأ الإنسان بنية هجر المعاصي في العام الهجري الجديد مع دعاء صادق، بأن يقول : « يا رب قد مضى عام لا أدري ما أنت قاض فيه، أسألك أن تغفر لي ما فرطت فيه وقصرت فيه لأن شأني التقصير، وأطلب منك يا أرحم الراحمين أن تحفظنا فيما بقي لأنك أنت اللطيف الخبير».

وأضاف أنه ينبغي أن يُصاحب الدعاء النية للعمل الصالح، مشيرًا إلى أن هذا هو بناء الإنسان الذي أراده النبي -صلى الله عليه وسلم- ليس فيه قتال، ولكن دعوة مبنية على منظومة من القيم والأخلاق، فالأساس هو التوحيد الخالص لله سبحانه وتعالى، والأعمدة هي القيم والمبادئ.

وتابع : وهو ما جعل الجماعات الإرهابية التي ظهرت في السنوات الماضية تنهار ، لافتقارها لتلك الأسس والأعمدة، منوهًا بأن بناء الإنسان بمعنى الهجرة هجر كل خصلة سيئة إلى الخصال الحسنة، وهجر كل فعل يستنكره الناس عليه.

أضف تعليق