1-850651
أنقذ أفراد عائلة، مساء الجمعة، فتاة من فكي أسد جبلي في محمية طبيعية في ولاية إيداهو الأميركية، كان يحاول سحبها بفكيه. وقال مسؤولو المحمية الطبيعية في الولاية إن الفتاة، ذات الـ4 أعوام، أصيبت بجروح طفيفة جراء الهجوم الذي وقع بالقرب من ينابيع ساخنة في شرق إيداهو. وقامت السلطات بمطاردة الأسد الصغير وقتله في وقت لاحق السبت.
وذكر جريج لوزينيسكي، أحد مدربي الحفاظ على الحياة الطبيعية لدى وزارة المصايد والألعاب، أن الفتاة كانت “بمعنى الكلمة في فم الأسد، عندما أنقذ حياتها والداها وبالغان آخران.” وأضاف، أن الفتاة وأبناء عمومتها كانوا قد خلدوا لقسط من الراحة في خيمة في ساعة مبكرة الجمعة، عندما شردت الطفلة بعيدا عن المخيم.