أكد المتحدث باسم التحالف العربي مستشار وزير الدفاع السعودي اللواء أحمد عسيري ، في أول تعليق حول المؤتمر الصحفي للجنة تقييم حوادث اليمن ، عدم وجود أي اعتراض على نتائج فريق تحقيق وتقييم الحوادث باليمن، موضحا تقبل النتيجة مهما كانت فيها من إدانة لبعض الحالات للتحالف.
وشدد عسيري - في تصريحات “للإخبارية نت” اليوم الأحد، استمرارية التواصل مع الفريق لمعرفة الدروس المستفادة والنقاط التي يمكن العمل عليها لتحسينها، وتحسين أداء قوات التحالف.
وقال اللواء عسيري، حول رد فعل بعض المنظمات، “نحن لا نعمل لإرضاء منظمة أو غيرها ولا نقيس ردود فعل المنظمات، والهدف من اللجنة التي شُكلت إيضاح الحقائق للناس، ونتواصل مع المنظمات لأنها أصبحت جزءا من العمل”.
وحول انتهاكات المتمردين ، أوضح مستشار وزير الدفاع أن إجراءات التحالف لحماية أمن وسلامة حدود المملكة، وأن التصدي لمن يعرض حدود المملكة للخطر أمر واجب.
وبين اللواء أحمد عسيري أن التقارير التي تُرسل للأمم المتحدة بشأن الانتهاكات كانت ترسل خلال فترة المشاورات المنعقدة في الكويت ، ومع نهايتها لم يعد هناك حاجة لإرسال التقارير الخاصة بخروقات الهدنة ، موضحا أنه الآن لا توجد هدنة والتشاور مع الأمم المتحدة مستمر .
وأشار إلى أن الحكومة الشرعية باليمن تسيطر على 80 % من أراضي اليمن، وتنفيذ الانقلابيين تفجيرات باليمن ليس دليلا على القوة ، مضيفا أن عمليات التحالف قائمة على حماية المدنيين وحماية الشعب اليمني من ممارسات الحوثيين.