قال الدكتور مدحت نجيب رئيس حزب الأحرار أن تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي قام فيها بانتقاد الدولة المصرية في حواره لروتانا خليجية قائلًا: الحكم في مصر لم يأتِ بطريقة ديمقراطية ولا بد من تصحيح هذا الخطأ ولا بد من حل مشكلة سجن الدكتور محمد مرسي وأصدقائه تأتي في اطار الوقاحة والسفالة السياسية للرئيس التركي الذي يتزعم داعش والاخوان والارهاب في العالم.
واستنكر نجيب أن يخرج هذا الحديث من شخصية قمعية قمعت جيشها ومؤسساتها وشعبها وكل من يفكر بمعارضته حتى ولو في الصالح العام للدولة التركية مطالبا وزارة الخارجية المصرية والدولة باتخاذ موقف حاسم ووضع حدا لتجاوزا أردوغان وتطاوله على مصر.