طالب رئيس هيئة شئون الأسرى والمحررين بدولة فلسطين عيسى قراقع، اليوم، الجامعة العربية بعقد مؤتمر دولي ثان للأسرى برعاية الجامعة العربية على غرار مؤتمر بغداد الاول والذي عقد في ديسمبر 2012، تنفيذا لقرار القمة العربية، جاء ذلك خلال لقاءه اليوم بالأمين العام للجامعة العربية احمد ابوالغيط.

واوضح رئيس هيئة شؤون الأسرى الفلسطينيين في تصريح له عقب لقائه الأمين العام للجامعة العربية انه طالب مجلس وزراء الاعلام العرب ومؤسسات الاعلام العربية بوضع برامج وأنشطة لتسليط الضوء على قضية الأسرى وإنتاج أفلام وثائقية وبرامج خاصة بوضع الأسرى.

وطالب "قراقع" الأمين العام بدعم ترشيح الأسير المناضل مروان البرغوثي لجائزة نوبل للسلام لما لذلك من دعم لقضية الأسرى وحريتهم وتعزيز مكانتهم القانونية باعتبارهم مناضلين من اجل الحرية.

كما طالب قراقع خلال اللقاء من وزراء مجلس وزراء التعليم العرب تخصيص منح دراسية للحصول على درجتي "ماجستير ودكتوراة" للأسرى.

ودعا قراقع إلى ضرورة تفعيل صندوق الدعم العربي في جامعة الدول العربية والذي أقر في مؤتمر بغداد 2012 بقيمة مليوني دولار.

من جانبه أكد الأمين العام للجامعة العربية دعمه الكامل لدعم متطلبات الأسرى المناضلين في سجون الاحتلال الاسرائيلي، وفقا لتصريحات قراقع.

كما سلم قراقع الى ابو الغيط تقريرا مفصلا حول أوضاع الأسرى في سجون الاحتلال البالغ عددهم 7000 أسير وأسيرة، ودرعا تذكارية باسم هيئة شؤون الأسرى بالنيابة عن الاسرى تقديرا لجهود الجامعة العربية في دعم الاسرى.