قال أمين سر اللجنة الاقتصادية أحمد فرغلي منتقداً الحكومة بعد تداول أنباء بشأن اتجاهها لتعويم الجنيه خلال الأيام القادمة، وخاصة بعد اللقاء الذي جمع بين السيسي ورئيس البنك المركزي المصري طارق عامر.
وأضاف “فرغلي” من خلال تصريحات خاصة لأحد المواقع الإخبارية، أن الحكومة لا تهتم  بالموطن عند اتخاذ أي قرار، ولا تفكر في عواقب تلك القرارات على المواطن المصري.
وأشار أمين سر اللجنة الاقتصادية قائلاً : ”  حال اتخاذ الحكومة قرار بتعويم الجنيه فإنه سيكون قرارا خاطئا وسيرفع سعر الدولار والضريبة الأساسية، وسيؤدي لانفجار المواطن حيث تمارس عليه الحكومة كافة أنواع الضغوط ، فهي لا تجد حلولا للأزمة الاقتصادية وليس أمامها إلا الضغط على المواطن ” على حد قوله.
واكد سيادته على انه سوف يتقدم غداّ للبرلمان بطلب لرئيس اللجنة الاقتصادية حول تعويم الجنيه.