قال الوزير المفوض أحمد مصطفى نائب مدير معهد الدراسات الدبلوماسية إن فرض بعض الدول الاوروبية لتحذيرات السفر الى مصر واجهتها سفارتنا بالخارج بالتعامل السريع لتغيير وجهات نظرهم و رفع تلك التحذيرات .

أكد مصطفى لـ"صدى البلد" إن الدول التى تفرض تحذيرات سفرها لديها بعض الاعتبارات الأمنية و فى اطار ذللك عملت أجهزة الدولة على احداث تغيير كبير فى تغيير تلك الارشادات التحذيرية لافتا ان تدفق السائحين من تلك الدول لم يتوقف خاصة من بريطانيا و ايرلندا على الرغم من استمرار الارشادات بعدم السفر مؤكدا ان السياحة بدأت تعود بشكل تدريجى.

تابع نائب مدير معهد الدراسات الدبلوماسية ان عملية التدريب و الدورات التى يعقدها المعهد يتسع نطاقها ليشمل الدول الافريقية و الكومنولث و هناك اكثر من 30 دولة نقوم بتدريبها حيث خرجنا الالاف الدبلوماسيين لتصبح كوادر احترافية مشيرا الى ان المنهج المتبع اعتماد الاسلوب العمل أكثر من النظرى.

اضاف الى ان العام الجارى سنحتفل بمرور 50 عاما على انشاء معهد الدراسات الدبلوماسية مؤكدا ان المعهد يمتلك تاريخا مشرفا خلال تلك الفترة.

يذكر أن منظمة السياحة العالمية عقدت بالتعاون مع وزراتى السياحة والخارجية، دورة تدريبية للكوادر الدبلوماسية على الترويج السياحى بمقر معهد الدراسات الدبلوماسية وذلك اليوم الاثنين.

وتأتى تلك الدورة التدريبة فى إطار المساعى الطموحة والتعاون المشترك نحو إمداد الكوادر الدبلوماسية بآخر آليات التواصل الفاعل فى الدولة المضيفة مع كيانات القطاع السياحى وقطاع الطيران، وكذلك آليات التسويق وتوجهات السوق الراهنة بما يعزز من التفاعل الإيجابى ويسهم فى إحداث حراك سياحى مرتقب.