أعلنت اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية بوزارة الصحة والسكان، اليوم الإثنين، اعتماد د. أحمد عماد الدين راضي، وزير الصحة، العمل محليا بشهادات الشفاء التام من “فيروس سى”، واعتبار تحليل “pcr” بديلاً عن الأجسام المضادة كدليل على الإصابة بالفيروس.
وأكدت أن العديد من جهات العمل المحلية تطلب شهادات صحية تفيد أن يكون المتقدمون لشغل الوظائف لديها غير مصابين بفيروس سى، موضحة أن المريض كان من الممكن ان يكون تماثل للشفاء ولكن لم تختفي الأجسام المضادة تماما، لذلك فإن الشهادة الجديدة بنوعيها يمكن استخدامها ضمن مسوغات التعيين، خاصة أنها معتمدة رسمياً من وزارة الصحة.