أكدت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة، أن التعاون بين مؤسستي مصر الخير ووزارة الهجرة يعد بروتوكولا جيدا يهدف الى التواصل مع الجماهير والمواطنين المتضررين من مظاهر الهجرة غير الشرعية، من خلال تدشين حملات التوعية الميدانية والمباشرة، مع المواطنين وشرح رؤى ومخاطر الهجرة وأنها غير مقتصرة على بحر الموت.

وأضافت "مكرم" أن غرق مركب رشيد حادث جلل هز الدولة المصرية حكومة وشعبا لافتا ان كافة طوائف المجتمع المصري يعانون من مخاطر الهجرة غير الشرعية التى تهدد حياة أبناء الوطن لذا من الواجب علينا كالحكومة تحمل مسئوليه حياة أبنائنا والتعاون مع رجال الدين ومؤسسات المجتمع المدني.

واضافت وزيرة الهجرة: "لازم نبني مصر بسواعد ولادنا وكلنا نتحمل مسئولية مجتمعيه تجاههم"، مشيرة أن الأمهات تألمن بسبب حادث غرق مركب رشيد وسقوط أكثر من المئات من الضحايا.