أعلن لوكاشين فيودور ألكسندروفيتش الممثل التجاري الروسي في مصر اليوم الاثنين أنه تم اعتبارا من أول أكتوبر الجاري استئناف استيراد الخضروات والفاكهة المصرية إلى روسيا ؛ باستثناء البطاطس.
وقال ألكسندروفيتش - في تصريحات لوكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم - “لقد تم التوصل لهذا القرار خلال جولة المباحثات التي أجرها الوفد المصري الذي زار موسكو مؤخرا مع المسئولين في الهيئة الفيدرالية البيطرية والصحة النباتية الروسية”..مشيرا إلى أن الجانبين اتفقا كذلك على الترتيب لزيارات للخبراء الروس خلال شهري أكتوبر ونوفمبر لتقييم تماشي الإجراءات المصرية مع مطالب الصحة النباتية الروسية.
وأشار المسئول الروسي إلى أنه تم استئناف توريد القمح الروسي لمصر والتي تتماشي مع المعايير الدولية حيث صدرت موسكو للقاهرة خلال العام المالي 2016/ 2017 نحو 540 ألف طن أي 64 % من إجمالي الواردات المصرية من القمح طبقا للاحصاءات المصرية.
وأفاد ألكسندروفيتش بأن حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا بلغ خلال الفترة من يناير إلي يوليو 2016 نحو 217ر2 مليار دولار مقابل 914ر1 مليار دولار خلال الفترة ذاتها من العام الماضي طبقا للاحصاءات الروسية..متوقعا بلوغه نحو 4 مليارات دولار بنهاية هذا العام.
وقال إن اجمالي الاستثمارات الروسية المتراكمة في مصر تبلغ 6ر2 مليار دولار خلال الفترة من عام 1972 إلي عام 2015 (80 % منها تعمل في مجال السياحة) في حين تبلغ الاستثمارات المصرية في روسيا 320 مليون دولار وهي تتركز في الصناعات الخشبية والرهن العقاري والتجارة..مشيرا إلى أن هناك 400 شركة روسية تعمل في السوق المصري .