ينظم المجلس الأعلى للثقافة بالتعاون مع المركز الحضاري لعلوم الإنسان، والتراث الشعبي بكلية الآداب جامعة المنصورة مؤتمر "الثقافة الشعبية العربية: رؤى وتحولات" في الفترة من 11 إلى 13 أكتوبر الجاري بمشاركة مائة مفكر وباحث من 15 دولة عربية هي: مصر، الأردن، البحرين، تونس، الجزائر، السعودية، الإمارات، السودان، سوريا، العراق، فلسطين، لبنان، ليبيا، المغرب، واليمن.

من المقرر أن تبدأ فعاليات المؤتمر في تمام الساعة الحادية عشرة صباح يوم 11 أكتوبر الجاري بمركز الهناجر للفنون - ساحة دار الأوبرا المصرية.

يتضمن المؤتمر عددا من المحاور، المحور الأول: الجذور، والعناصر المشتركة للثقافة الشعبية العربية - أصول ومصادر الثقافات العربية الشعبية - الثقافة الشعبية العربية والتعددية الثقافية - المؤتلف والمختلف في عناصر الثقافة الشعبية العربية، المحور الثاني: الهوية العربية والتحولات العالمية - الثقافة الشعبية العربية: الحوار مع الآخر ومتطلبات الديموقراطية - الثقافة الشعبية العربية: السلام والتسامح في مواجهة العنف - الثقافة الشعبية العربية: التطور المعرفي والتقني.

أما المحور الثالث فيتضمن الثقافة الشعبية العربية والقيم الإنسانية - الثقافة الشعبية والإرث النضالي- الثقافة الشعبية وحرية الإبداع - الثقافة الشعبية والوحدة الوطنية والانتماء.

ويتناول المحور الرابع الثقافة الشعبية والشباب المعاصر - التواصل في الإبداع الشعبي - موقع الثقافة الشعبية في الحركة الفكرية والفنية المحلية والعالمية - الثقافة الشعبية وحوار الحضارات.

وتقام فعاليات اليوم الأول للمؤتمر بالمجلس الأعلى للثقافة بالقاهرة، ثم تنتقل في اليومين الثاني والثالث إلى كلية الآداب جامعة المنصورة.